قوة الثقافة في مواجهة ثقافة القوة

أنشطة الأهالي والتربويين/ات

أنشطة الأهالي والتربويين/ات

نادي الأهالي

يقدم نادي الأهالي تدخلات متنوعة تعزز دور الأهالي في عملية تعلم أطفالهم بصفتهم المعلم الأول للطفل ومنها :

 

  • جلسات توعوية حول نمو وتطور الطفل

بين طبيعة منتزهات النوى الخلابة التي لها متعة خاصة وتأثيرات جليًة على مزاج الأفراد ، يجتمع الأهالي ليتناقشوا ويستمعوا إلى جلسات توعوية متخصصة حول نمو وتطور الطفل، للمساهمة في تطوير معارفهم ومهاراتهم النفس اجتماعية وتمكينهم من التعامل مع ظروف الحياة من خلال تحسين التكيف مع الواقع، وتتناول الجلسات التوعوية موضوعات متعددة مثل: إدارة المشاعر، التعامل مع المشاكل السلوكية لدى الأطفال، التخطيط لحل المشكلات الزوجية، الضغوط النفسية، تعزيز الروابط الأسرية. تمنح هذه الجلسات التوعوية متنفس ومساحة حرة للأهالي وخاصة الأمهات، للتعبير عن أنفسهن ومشاكل أطفالهن.

 

  • الأنشطة المشتركة بين الأهالي وأطفالهم

لتعزيز الروابط الأسرية وقضاء وقت ممتع، تنفذ منتزهات النوى أنشطة مشتركة بين الأهالي وأطفالهم ومنها : الأنشطة الثقافية (القصة المتحركة، المطالعة الحرة)، الأنشطة القرائية والمكتبية (الأحجيات، الاختلاف بين الصورتين، مسابقات ثقافية)، الأنشطة الفنية (صناعة الدمى، الرسم الحر، رسم جداريات)، الألعاب (الألعاب الكبرى، الألعاب الشعبية، الألعاب التنافسية، الألعاب الجماعية) ، الرحلات المشتركة على الأماكن الأثرية.

 

  • الدورات الحرفية

تتعلم الأمهات الحرف كالتطريز، وصناعة الدمى ليتم استخدامها في سرد القصص، وتعتبر الدورات الحرفية فرصة سامحة لتعلم مهارات جديدة وطريقة جيدة لزيادة الدخل وفرص العمل من خلالها، كما أنها تشكل طابعاً مميزاً للحفاظ على التراث.

  • قضاء وقت ممتع بين أحضان الطبيعة

يقضي الأهالي وقت ممتع بين أحضان الطبيعة الخلابة، لاسيما خلال عطلة نهاية الأسبوع.

 

التربويين/ات.

لبناء قدرات التربويين/ات العاملين /ات في المنطقة تقدم منتزهات النوى دورات تدريبية متنوعة لربط التعليم الرسمي بالتعليم غير الرسمي، مثل: تدريب التنشيط الثقافي كأداة للدعم النفسي يحتوي على القصة العلاجية، الألعاب العلاجية، الفنون العلاجية، وأخلاقيات التعامل مع الأطفال، وتدريب أساليب التعليم الحديث، التعلم النشط، التفكير الناقد، التفكير الإبداعي، التغذية السليمة، والتعليم غير الرسمي.

 

مشاركة