قوة الثقافة في مواجهة ثقافة القوة

أنشطة الأطفال

أنشطة الأطفال

التدخلات التعليمية العلمية " يرى بعينيه... يلمس بيديه"

إن السماع عن الشيء مرة لا يوازي مشاهدته وتجربته لمرة واحدة، في معرض النوى يقترب الأطفال من العلوم من خلال الأنشطة والدورات العلمية التي تساعدهم على استيعاب المفاهيم العلمية بطرق بسيطة وممتعة، فالأطفال يشاهدون، يجربون، يحاولون، ويصلون إلى استنتاجاتهم بأنفسهم، بل أيضاً تمتد الخدمات لتصل إلى الرحلات التعليمية الاستكشافية في منطقة دير البلح ليأخذوا الملحوظة بشكل مباشر من الطبيعة.

 

التدخلات الفنية

تبث الحياة في عملية التعلم بدمج الفنون مع العلوم، لذلك يُقدم المعرض أنشطة ودورات فنية تٌقسم إلى جانبين فني وعلمي، في الجانب الفني يتعلم الأطفال أساسيات الفنون كالنحت البارز والغائر، والنول، والظل والنور، والنسيج والتطريز، والجرافيك، وصناعة الفسيفساء، ودمج الألوان، ليبدؤوا بعدها بالجانب العلمي التطبيقي حيث يقومون بعمل وسائل تعليمية بطرق فنية حول موضوعات علمية مثل: أعضاء جسم الإنسان، وعالم الحشرات، وعالم البحار والفضاء.

 

نادي العلوم

أنشأ معرض النوى نادي العلوم للأطفال ضمن الفئة العمرية (15-9) سنة ؛ لتنمية قدراتهم في العلوم وتشجيعهم على حب الاستطلاع والتجربة، وتقوم فكرة النادي على تدريب الأطفال المحبين للعلوم على تعلم تنفيذ التجارب العلمية بطرق مثيرة للاهتمام وعرضها أمام الجمهور، إلى جانب تلقي تدريبات في المهارات الحياتية لصقل شخصيتهم نحو الاستقلالية، وتعلم دمج العلوم والفنون من خلال صناعة وسائل تعليمية ومجسمات لجسم الإنسان والكواكب، بالإضافة إلى الاستكشاف والتعلم حول الطبيعة الفلسطينية من خلال الرحلات التعليمية والمجاورات.

 

مهرجان العلوم

ينظم معرض النوى سنوياً مهرجان علمي يعتمد بالأساس على قيام الأطفال بعرض ومناقشة التجارب العلمية مع الجمهور وإدارة جميع زوايا المهرجان بطلاقة ومعلومات مستوفية وتوضيح الأسباب العلمية للتجربة، من خلال الخبرات التي اكتسبها الأطفال خلال الدورات والأنشطة في معرض النوى على مدار العام.

 

مشاركة