قوة الثقافة في مواجهة ثقافة القوة

أنشطة تدخلات الدعم النفسي

أنشطة تدخلات الدعم النفسي

القصة العلاجية 

إن أسلوب سرد القصص من الفم إلى الأذن عادة قديمة وفن عريق، فما يتم سرده يثير الشغف ويلامس الروح، وبدافع من الفطرة يبحث الأطفال المستمعون إلى القصة المروية عما يحتاجونه لتنمية قدراتهم الشخصية، ومن القصص التي يستخدمها مركز زيتونة، أساطير نمطية قصيرة وقصص للأطفال الصغار مدعومة بالتمثيل الحركي، و الأساطير التي يكون بطلها إنسان أو حيوان من الذين يعانون من أزمات وتكون نهايتها سعيدة بسبب الشجاعة والحب.


الفنون العلاجية

يقدم مركز زيتونة مجموعة من الأنشطة والتمارين الفنية التي تُشكل ركن أساسي في التوازن العقلي والروحي والجسدي للطفل وتدعم نفسيته بشكل إيجابي مثل تمارين الخطوط، والرسم الحر، والتشكيل بالصلصال، والألوان المائية، بالإضافة إلى ربطه مع البيئة من خلال إعادة استخدام عناصرها لتشكيل لوحات فنية تشعرهم بالثقة بالنفس.


الألعاب الحركية العلاجية

يعتبر اللعب من الأنشطة الفطرية التي يمارسها الأطفال منذ ولادتهم، وأياً كان شكل اللعب الذي يمارسه الطفل فإنه يخلق لديه الشعور بالمتعة والسعادة، فضلاً عن إسهامه في تسهيل نموه في الجوانب الانفعالية، والاجتماعية، والمعرفية، والجسمية، ونظراً لما يتمتع به اللعب من خصائص تفاعلية، فقد استخدمه مركز زيتونة كأحد أساليب التدخل العلاجي مع الأطفال الذي يعانون من مشكلات انفعالية، واجتماعية، وسلوكية وذلك من خلال توفير بيئة آمنة، ويعد بالنسبة للأطفال بمثابة قاموسهم اللغوي، يعكسون من خلاله أفكارهم، وحاجاتهم، ومشاعرهم، والذي يتيح للأطفال التعلم والتعايش في عالم يتصف بالأمن والتقبل.


المساهمات المجتمعية

ينطلق فريق عمل مركز زيتونة والأطفال والشباب سوياً على أرض المركز أو خارجها لينفذوا مساهمات فنية بيئية من أجل خلق التغيير الإيجابي وتعزيز قيم التطوع والعمل المجتمعي لدى الأطفال، كما وتترك بداخلهم أثراً إيجابياً وتشعرهم بروح المسؤولية.

من المساهمات المجتمعية التي قام المركز بتنفيذها: تزيين مدخل زيتونة بالفسيفساء، تنظيف الشوارع المحيطة بالنوى وزراعتها، دهان أعمدة الكهرباء، تعليق يافطات توعوية وشعارات تربوية.

مشاركة