قوة الثقافة في مواجهة ثقافة القوة

ايش صار بالحجر... معرض فوتوغرافي افتراضي تنظمه جمعية نوى للثقافة والفنون

ايش صار بالحجر... معرض فوتوغرافي افتراضي تنظمه جمعية نوى للثقافة والفنون

 نظمت مكتبة الخضر للأطفال معرض فوتوغرافي افتراضي بعنوان " ايش صار بالحجر" وذلك يوم السبت الموافق 24/10/202عبر تقنية الزوم، والذي كان ثمرة نتاج الدورة التدريبية " فكرة وصورة" التي جمعت مجموعة من اليافعات  لمدة شهر ونصف تعلموا خلالها أساسيات التصوير الفوتوغرافي وإنتاج القصص المصورة.

ثمانِ يافعات التقطن صوراً متعدد الأشكال والرؤى، عبرن فيها عن أفكارهن ومشاعرهن لموضوعين أساسين وهما: كيف تبدو أشكال الأشياء من حولنا ونحن في فترة الحجر، وكيف يشعر الكرسي الخاص بك؟

افتتح المعرض الفوتوغرافي بموسيقى نشيد موطني للشاعر الفلسطيني إبراهيم طوقان ثم رحب شباب/ات أعضاء مكتبة الخضر للأطفال بالحضور وقاموا بإعطاء لمحة سريعة عن فكرة المعرض ومجريات العمل التي تمت في الدورة التدريبية، ثم انطلقت اليافعات بعرض الصور والتعبير عن سياقها ومدلولها بكافة تفاصيلها المحببة لهم.

"دير البلح، اسم مدينتي عروس فلسطين، بهاي الصور وثقت طقوس البلح والرطب عنا، كانت أجمل لحظات الحجر بالنسبة إلى، لمة العيلة وشغلنا مع بعض في تصفيط الرطب جمب بعضه وكأنك ماسك ناس وبتوقفهم جمب بعض، صورت هادي الصور لأني بدي أشوف هادا الجمال بكل موسم ولو بصورة" هذا ما قالته أولى المتحدثات سما المصري التي عرضت مجموعة من الصور لبلح مدينتها والذي حمل ألوان مختلفة.

أما سجى قفيشة التي تُعتبر التصوير هو مرايتها على العالم ومراية العالم عليها، قالت عن صورة زجاجات الماء التي التقطتها " حياتنا كالماء بالضبط، كل فترة بحالة، ممكن تكون معكرة وممكن تكون هايجة ومتصادمة وممكن تكون سلسة وبحال سبيلها. بس إلى لازم يكون ببالنا أنه إلا ما نلتقي بشمسنا في يوم".

عرضت مريم أبو لبدة صور سلسلة الشاي قائلة “لما أكون مشتاق لصاحب بقله تعال أشرب شاي، ما صار وحكيت لحد تعال وأشرب بيبسي ، الشاي دفا لحظات حنان، وقت أطول وأنت تستمتع وتوصل شعور للي قبالك، الصاحب اللي بيشرب معك شاي بيكون جايب إلك كل خيباته وانتصاراته ليحكيلك إياهم وأنت تبادله الحديث. الشاي جامع لحظات وذكريات بين كتير قلوب والشاي ما بيصح بدون نعنع". استمرت اليافعات في العرض والحديث عن قصصهن المصورة وتخلل العرض بعض الفواصل الموسيقية.

لقد نظمت النوى معرض "ايش صار بالحجر" لتوظيف الفنون كأداة للتعبير عن الأفكار والمشاعر، وخلق بيئة حاضنة للثقافة والفنون يتشكل في داخلها ارتباط الوعي الإنساني الذي يُحافظ على هويته الخاصة.

مشاركة