قوة الثقافة في مواجهة ثقافة القوة

أنشطة الأطفال

أنشطة الأطفال

قامت النوى بإنشاء منتزهات النوى " البيارة والحاكورة" على مساحة دونمين، مصممة بشكل صديق للبيئة لتشمل مكتبة مصنعة من باص قديم مستخدم تضم كتب وقصص للأطفال، ومسرح خشبي مفتوح في الهواء الطلق، وأركان متعددة وجذابة للفنون والرسم واللعب الحُر، وركناً خاصاً للألعاب الكبرى والألعاب الخاصة للأطفال دون سن السادسة وأهاليهم التي اعتمدت في تصنيعها على إعادة التدوير لمواد طبيعية من الأخشاب وجريد النخل، بالإضافة إلى ركن لإعادة الاستخدام للعناصر البيئية المتاحة.


اللعب الحر في الطبيعة

يقضى الأطفال وقتاً جميلاً وممتعاً في منتزهات النوى ذات المساحات الخضراء الواسعة والآمنة مستمتعين بالألعاب والمساحات الحرة التي تُتيح لهم الركض واللعب بحرية.


التدخلات الثقافية والموروث الشفوي

في طبيعة صديقة للبيئة يشارك الأطفال في أنشطة المنتزهات الثقافية الممتعة كالمطالعة الحرة التي تُشجعهم على إثراء معلوماتهم وتنمية حب الاستطلاع لديهم، فيختار الأطفال من باص قديم تم إحياؤه عن طريق تحويله إلى مكتبة ما شاؤوا من الكتب والقصص المتنوعة، وفي حلقة دائرية يجلس الأطفال متحمسين للاستماع إلى قصص شعبية وعالمية تُرسم أحداثها السعيدة أمامهم من خلال تقنيات السرد المستخدمة كتقنية الظل والنور . ومن أجل تعزيز ممارسة القراءة وتنمية القدرات الإبداعية من خلال الأنشطة القرائية النوعية ومساحات النقاش تُنفذ المنتزهات نادي الكتاب بين أحضان الطبيعة ، وللحفاظ على الهوية الفلسطينية تُقدم المنتزهات تدخلات متخصصة في جمع الموروث الشفوي من منطقة دير البلح.


التدخلات الفنية

ينخرط الأطفال في الفنون البصرية وغير البصرية التي تُساعدهم في التعبير عن مشاعرهم، كإعادة الاستخدام الذي يتناول مفهوم إعادة التدوير وكيفية تحويل أشياء أو مخلفات يعتبرها البعض فقدت قيمتها إلى أشياء أخرى ذات قيمة فنية وجمالية، وذات نفع يمكن استخدامها في المنازل مرة أخرى، ومن أجل إحياء التراث الفلسطيني وتعزيز استنهاض المواهب الثقافية والفكرية تنفذ المنتزهات دورات تدريبية في الدبكة الفلسطينية الشعبية والكورال، وعلى مسرح المنتزهات الخشبي يتعلم الأطفال الدراما  من خلال تقمص الأطفال الأدوار  والشخصيات التي من شأنها تساعد على تحسين الطلاقة اللغوية و التعبير عن شخصيتهم وآمالهم وطموحاتهم، كما ويشارك الأطفال في دورات الخط العربي وفنون المهرجين.


التدخلات التعليمية

لم تعد القصص والدراما وسيلة للترفيه فحسب بل أصبحت وسيلة فعالة للتعلم والتثقيف وتبسيط المعلومات لاستيعاب الدروس بطريقة سهلة وجعلها أكثر تشويقاً وإثارة، لذلك تنفذ المنتزهات أنشطة لشرح بعض المواد التعليمية كالرياضيات واللغة العربية من خلال الدراما التعليمية، والقصص التعليمية، والوسائل التعليمية.


الأيام المفتوحة والفعاليات التراثية

تحيي منتزهات النوى يوم الخميس من كل أسبوع، أياماً مفتوحة وفعاليات تراثية، تشهد إقبالاً رائعاً من الأطفال والأهالي وتربطهم بأرضهم ومدينتهم في جو عائلي اجتماعي. على مسرح البيارة الخشبي يشاهد الأطفال وذويهم لوحات جميلة من التراث الشعبي ويستمعون إلى الأهازيج والأغاني الشعبية التي يتغنى بها أهلنا في المناسبات والأفراح في منطقة دير البلح والتي تُعتبر من الفلكلور الفلسطيني العريق مثل: زفة العريس والعروسة، وحنة العروس، والدبكة والدحية والموال.

مشاركة