قوة الثقافة في مواجهة ثقافة القوة

“أنا أيضاً أستطيع”، مطوية أنشطة خريف 2019 تُطلقها النوى

“أنا أيضاً أستطيع”، مطوية أنشطة خريف 2019 تُطلقها النوى

أكتوبر/2019-غزة-أطلقت النوى مطوية أنشطة خريف2019، “أنا أيضاً أستطيع” والتي تتضمن مجموعة متنوعة من الدورات التدريبية والأنشطة الثقافية، الفنية، والترفيهية لفئة الأطفال، والأهالي، والتربويين/ات، بتمويل منمؤسسة دروسوس، والصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي،والوكالة الفرنسية للتنمية والتعاون، والمقرر تنفيذها بدءً من يوم الأحد الموافق 6أكتوبر/2019.

حرصت النوى عند بدء التجهيز لأنشطة خريف 2019 على تناسق عملها مع أهداف التنمية المستدامة التي وضحتها خطة التنمية المستدامة 2030 للأمم المتحدة وتبني قضايا مثل النهج التنموي الشامل لذوي الإعاقة في كافة الأنشطة والدورات التدريبية.

وتهدف النوى من خلال الأنشطة إلى توسيع الآفاق الثقافية والفنية والإبداعية لدى الأطفال، من خلال تعزيز عادة حب القراءة، ورفع مستوى تقدير الفنون لديهم، وتوفير بيئة تفاعلية تربوية لنموهم، ومن ناحية أخرى تعزيز ثقافة المجتمع الفلسطيني في احترام حقوق الأشخاص ذوي الإعاقة وخاصة الأطفال منهم والتي تتمثل في حقهم بالمشاركة والوصول بالإضافة إلى حقوقهم التي نص عليها القانون الفلسطيني رقم 99/4 والتي تتمثل بالصحة والتعليم واللعب وغيرها من الحقوق الأساسية.

وستنفذ جميع مراكز النوى (مكتبة الخضر للأطفال، مركز نوى الثقافي، منتزهات النوى، معرض النوى) مجموعة متنوعة من الدورات التدريبية والأنشطة، وتشمل: رواية القصة، فنون تشكيلية، عروض المهرجين، طرق جمع الموروث الشفوي، إعادة استخدام خامات البيئة، تعلم لغة الإشارة، تجارب علمية، رحلات تعليمية، ألعاب فكرية، عروض أفلام قصيرة عن العلوم والفنون. كما وستعقد أندية للأهالي لتقدم ورش ولقاءات توعوية حول موضوع التربية الإيجابية لتعزيز العلاقة بينهم وبين أطفالهم. وستستمر مراكز النوى في تنفيذ الأنشطة حتى مطلع ديسمبر2019. 

مشاركة