قوة الثقافة في مواجهة ثقافة القوة

عن مركز زيتونة

مركز زيتونة

بدأ عمل مركز زيتونة مباشرة بالتزامن مع الاعتداء الإسرائيلي على غزة عام 2014، مما استوجب تقديم برنامج مستمر لخدمات الدعم النفسي للأطفال المتضررين مثل: الفنون العلاجية، ورواية القصة العلاجية، والأنشطة الحركية العلاجية، والمساهمات المجتمعية لتحفيز الأطفال للمشاركة في إحداث تغيير إيجابي في المجتمع، بالإضافة إلى الأيام المفتوحة المنفذة بشكل أسبوعي والتي تساعد في زيادة المرونة النفسية وتحمي الأطفال من المشاكل النفسية مستقبلاً.

ولتحقيق قدر جيد من التوافق النفس – اجتماعي للأطفال حتى سن الخامسة عشر عاماً وأهاليهم، يعمل مركز زيتونة مع مئات الأطفال بشكل منتظم ومتواصل باستخدام أدوات مستمدة من التراث الفلسطيني وتقنيات والدورف شتاينر(القصة العلاجية، والفنون العلاجية، والألعاب الحركية العلاجية) بالإضافة إلى الأيام الترفيهية والرحلات والمساهمات المجتمعية البيئية. كما ويقدم برنامج لبناء قدرات التربويين/ات والأهالي لتمكينهم من الاستجابة لاحتياجات الأطفال المتضررين.

تضم أسرة المركز فريقاً متكاملاً من منسقة للمركز، ومساعدة إدارية، و (4) منشطين/ات متخصصين/ات في مجالات القصة، والفنون، ورعاية الطفولة المبكرة. كل فرد من أفراد الفريق يحمل قدرات متميزة وإبداعية لمساعدة الأطفال في رحلتهم الفنية والثقافية داخل المركز.

خدمات مركز زيتونة

قاعات مركز زيتونة

قالوا عنا