شركاؤنا

منذ البداية، ساهم الدعم الفردي من أهالي منطقة دير البلح والأصدقاء من فلسطين وخارجها على تعزيز قدرة النوى على البدء في تحقيق الأهداف التي انطلقت من أجلها، وإحداث التغيير من خلال الثقافة والفنون والتعليم غير الرسمي، وحتى الآن ما زالت شراكاتنا تَكبر وتنمو.

لكل من جعل رحلة النوى ممكنة.. شكراً لكم.

شارك عبر